موقع الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي
موقع الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

الترتيب العام   الترتيب بحسب الفهرس   الترتيب بحسب الإجازة
الترتيب بحسب عثمان يحيى   الترتيب بحسب التحقيق الحديث   الترتيب بحسب التاريخ

البحث في مصنفات الشيخ الأكبر

العنوان رسالة الاتحاد الكوني
عناوين أخرى رسالة الاتحاد الكونى

رسالة الإيجاد الكونى فى حضرة الإشهاد العينى

كتاب الاتحاد
الموضوع التصوف
تاريخ الكتابة صنّف قبل سنة 621 هـ (بحسب  نسخة شهيد على 2813/26- 33 ب‌)
الرقم وفق الفهرست 63
الرقم وفق عثمان يحيى 317
المخطوطات المخطوطات المتوفرة لهذا الكتاب
الوصف -مخطوطات:  جار اللّه 2111/63 ب-69 ب، 915 ه‍، منقول عن الأصل-مرادى، مانيسا 1191/93-96 ب، نسخة مقابلة-ولى الدين 51/48-56، 761 ه‍، منقول عن الأصل، خالد 245/352 ب- 366؛766/84-92-فاتح 5322/151-153 ب، 943 ه‍- فيض اللّه 2119/738.. .، 1088 ه‍-حافظ باشا 685/ص 83- 98، 1198 ه‍-جامعة استنبول 3179/ص 1-12، 1221 ه‍-أسعد أفندى 1693/73-81؛1777/158-171 ب؛3677/27- 29-بايزيد 3750/277-286، 782 ه‍، منقول عن الأصل-مراد بخارى 207/الرسالة الخامسة، منقول عن الأصل-يحيى أفندى 2510/ 1-16؛2737/1-8-شهيد على 1342/415 ب-418 ب، 839 ه‍؛2853؛2813/26-33 ب، 621 ه‍ بقلم المؤلف وبها سماع- حسين حلبى 448/الرسالة الحادية عشرة، 31/الرسالة التاسعة (التصنيف القديم، تصوف) -برلين 2935 we 1632/60-72، 2935 ibg 935، 11/77-80 ب.

-تصوف.

-تعالج الرسالة موضوع:  «الإنسان الكلى»، والمقام الأعلى، واللوح المحفوظ، والمادة الأولى، والجسم الكلى.

-مذكور فى الفهرس 63، والإجازة 67، ومذكور أيضا فى الفتوحات 2:

351، وفى الجاذب 6 أ، وكشف الظنون 2: 1384.

-ذكره بروكلمان:  الأصل 1، 575/31-32:  برلين، والملحق 1:

797/32:  مانشستر 106 G، اسكوريال 1607، 22، أصافيا 1، 366، 52.

-ذكره عواد:  الفهرس 63 هامش 6:  مانشستر، أصافيا.

-نسخة شهيد على باشا 2813/26-33 ب تحمل سماعا أصليا مؤرخا بسنة 621 ه‍ بدمشق بالمسجد الجامع ومصدقا عليه من المؤلف:

المسمع:  المؤلف

القارىء:  أيوب بن بدر بن منصور المقرى (المقّرى؟)

السامع:  إبراهيم بن عمر بن عبد العزيز القرشى

الناسخ:  أيوب بن بدر بن منصور المقرى (المقرى؟)

مذكور في الفهرس 63، والإجازة 67، ومذكور أيضا فى الفتوحات 2: .
مذكور فيه
ملاحظات مؤكد نسبته للشيخ محي الدين
روابط -
عدد الزيارات 1833
  الرقم السابق

القائمة

الرقم اللاحق  


يرجى ملاحظة أن بعض المحتويات تتم ترجمتها بشكل شبه تلقائي!