البحث في مصنفات الشيخ الأكبر

الترتيب العام   الترتيب بحسب الفهرس   الترتيب بحسب الإجازة
الترتيب بحسب عثمان يحيى   الترتيب بحسب التاريخ   الترتيب بحسب الأهمية
         
العنوان   أنوار الفجر
عناوين أخرى   أنوار الفجر

كتاب أنوار الفجر فى معرفة المقامات والعاملين على الأجر وعلى غير الأجر
الموضوع   الأخلاق
تاريخ الكتابة صنف سنة 595 هـ (بحسب  مقدمة النص، ص:16 طبعة القاهرة، وإنشاء الدوائر ص:36، طبعة نيبرج‌)
الوصف   -مخطوطات:  أسعد افندى 1477/11 ب-65، 1477/1-39 ب 986 ه‍، 1413/1-37 منقول عن الأصل، مكتوب في حياة القونوي، لا له لى 1465/1-64 ب، 943 ه‍؛3741، 1341-أياصوفيا 1805 (مذكور خطأ تحت عنوان:  كتاب التدبيرات) -جامعة 176، 5729/ 13-63 ب، 3184/343 ب-364، 3196-شهيد علي باشا 1340/110-150، 789 ه‍؛1287، 1288، 2730، 769 ه‍؛ 1340/122-152-يحيى افندى 2600/1-26 ب، 2641، 2728-جار اللّه 1062، 986/51 ب-60 مكتوب في حياة المؤلف- راشد افندى 354/الرسالة الثانية 886 ه‍-عاشر 483-كوبرولو 749- راغب باشا 1453/133-180 منقول عن الأصل، وعليه سماع-سليم أغا 314. -أزميرلي 177 تصوف 3784. -ولي الدين 1743، 707 ه‍. -بايزيد 1402-نور عثمانية 2406/46-80 منقول عن الأصل، ناقص في بدايته-حفيد افندى 138. -عربى، ميليه 948(نسخة بها تمليك مؤرخ بعام 900 ه‍) -نافذ 686/31 ب-85 ب-خالد 809/61/ 102، 836 ه‍. -أورهان 643/1-39، 606-ظاهرية 5758- عثمانية 710-دار الكتب المصرية مجاميع 202، 31، 154-الإسكندرية 5150-فينا 1906-المكتبة الوطنية، باريس 1339/1-10-فاتيكان 292/الرسالة الأولى، 1437-سباط 659-برلين 2894(9)43/ 1-44، 2895 we 120، 3069 pct 602/3-11، 358 ب- 361 رئيس الكتاب 483/1-45، 844 ه‍.

-تصوف

-مصنف يتعلق بختم الأولياء على وجه العموم، وبختم الأولياء فى الأمة الإسلامية. ويقرر ابن عربى في كتابه هذا أن ختم الأولياء بوجه عام هو المسيح (انظر:  الصفحات 70-75 طبعة القاهرة) لكنه يهمل الحديث عن ختم الأولياء في الأمة الاسلامية. وبرغم من ذلك، فإنه في الفتوحات (مجلد 2 ص 49) يوحى بأن ختم الأولياء في أمة محمد صلى اللّه عليه وسلم ليس إلا «ابن عربى» نفسه، وتعالج الرسالة أيضا العلاقة بين الإنسان باعتباره العالم الأصغر وبين العالم الكلي. (انظر:  مقدمة المؤلف، وبروكلمان، الأصل 1: 573/ 13-14) وهذا الكتاب-حسبما تقرر مقدمة المؤلف-تكملة لكتاب التدبيرات الإلهية لابن عربى الذي يصور الوجود الإنسانى بأنه نموذج تركيبى للوجود الكلي أيضا (انظر فيما مضى من الفهرس العام رقم 167، وانظر:

نيبرج: 8. -kl. schr صنّف-على ما يبدو-عام 595 ه‍، انظر ط:

القاهرة، صفحة 16، وفيما يرى بروكلمان فإن هذا الكتاب ربما يكون تكملة لكتاب:  مشاهد الأسرار القدسية لابن عربى (أنظر الأصل 1: 573/13- 14) وهذا أمر مشكوك فيه، لأن كتاب مشاهد الأسرار القدسية قد فرغ من تأليفه في شهر شعبان من عام 596 ه‍(انظر:  ولى الدين 1782، منقول عن الأصل الذي يطابق نفس هذا التاريخ) بينما كان الفراغ من تأليف رسالة:  عنقاء مغرب، حسبما تذكر مقدمة الكتاب عقب «رؤية» حدثت له فى عام 595 ه‍.

(انظر:  عنقاء.. . ص 16 ط القاهرة 1353 ه‍) .

-يذكر المؤلف أثناء كلامه كتابه الآخر:  التدبيرات الإلهية. انظر:  ص 4 ط القاهرة. ويذكر أيضا كتاب ختم الأولياء للترمذى

-نسخ جار اللّه 986(مكتوبة في حياة المؤلف)، وراغب باشا 1453 (منقولة عن الأصل)، واسعد افندى 1413 لا تشتمل على الحروف الرمزية التى نجدها أحيانا في بعض النسخ المكتوبة قبل القرن الثامن الهجرى.

-مذكور في الفهرس رقم 61، والإجازة رقم 65، والفتوحات: 1، 98،

664 ؛ و منزل القطب ص 1;8 ط حيدر أباد؛ و إنشاء الدوائر ص 3;6 ط نيبرج، و الجاذب 6 ب، و كشف الظنون 2، 1;1;73;.

-يذكره بروكلمان بعنوانين:

(أ) الأصل 1;: 573;/1;3;-1;4 بعنوان:  عنقاء مغرب:  برلين، فينا، عاشر، القاهرة، باتنا: 1;، 1;3;7، 1;3;49، باريس. و الملحق 1;: 794/ 1;4. المكتب الهندي 1;264، مانشستر 1;0;53;، فاتيكان، ليدن 2255، كوبرولو، راغب، سليم (و الناسخ هنا يحدد سنة 63;2 ه‍ تاريخا خاطئا لتأليف النسخة)، سباط 1;3;1;2/الرسالة الأولى، بانكبور 1;3;، 888 أصافيا 1;، 3;74، 3;9، 2، رامبور 1;، 3;52، 21;6 باريس.

(ب) الأصل: 1;: 582/224 بعنوان:  نغمات الأفلاك أو السر المكتوم:

الإسكندرية تصوف 3;9(التصنيف القديم) .

-يذكره عواد بعناوين كثيرة:

(أ) الفهرس رقم 61; هامش 4 بعنوان:  عنقاء مغرب:  برلين، جون ريلندز، مانشستر 1;0;5/الرسالة الثانية، أصافية، فينا، عاشر، القاهرة، باتنا، باريس، مشهد 4، 20;8 رقم 897، بانكبور، سباط.

(ب) المستدرك 27 هامش 1;، بعنوان:  البحر المحيط.. . :  عقود الجوهر ص 3;1;.

(ج) المستدرك 1;3;4 هامش 8 بعنوان:  السر المكتوم:  عقود الجوهر ص 3;3;.

(د) المستدرك 271; هامش 2 بعنوان:  نغمات الأفلاك.. .، الإسكندرية.

(ه‍) المستدرك 278 هامش 9 بعنوان:  الوعاء المختوم:  متحف العراق، بغداد 1;785، القاهرة-الإسكندرية.

-طبوع مرتين في القاهرة في سنتى: 1332 ه‍، 1353 ه‍.

-تشتمل نسخة راغب باشا 1453/133-180 ب على سماع منقول عن الأصل، ويوجد هذا السماع على غلاف النسخة وهو مؤرخ بعام 629 ه‍.

و مصدق عليه من المؤلف:  والمسمع:  ابن عربى (المؤلف) -القارىء:

محمد بن إسحاق القونوى-و المستمع:  محمد بن إسحاق القونوى.

-عليه شروح عديدة:

(1) البرق اللامع المغرب في شرح عنقاء مغرب لأبى قاسم السعدى المتوفى سنة 982/1574 أو سنة 954/1546(حسبما يذكره كشف الظنون) :

شهيد على 1238/1-219-أحمد الثالث 1431/1-175-جار اللّه 1049 و1049 مكرر.

-جلبى عبد اللّه 180-دار الكتب المصرية مجاميع 9/1-110 ب-لا له لى 1419-معهد المخطوطات العربية 274 تصوف-برلين 2898 we 1767/1-40-زهدى بك 93/1-315. وقد كان تأليف هذا الشرح سنة 954 ه‍، انظر مقدمة المؤلف-و هذا الشرح يذكره بروكلمان، الأصل 1: 573/13-14:  برلين، عاشر، 1، 483، القاهرة (التصنيف القديم)، أصافية 1، 360، 149.

(2) :  الأغرب من العجالة الأعجب، لعلي بن محمد بن أحمد الحجازى:

يحيى افندى 2347(و المؤلف المذكور في القائمة هو:  الجيلى وليس «علىّ بن محمد بن أحمد الحجازى»، والحقيقة عكس ذلك؛ لأن هذا المؤلف يذكر أسمه في نهاية النص، كما يحدد تاريخ تأليف هذا الشرح بسنة 907 ه‍) -شهيد علي 2730/26-68 ب (مجهول المؤلف) .

-ذكره بروكلمان، الأصل 1: 573/13-14:  pet 501، الإسكندرية، تصوف 35، 70(النسختان مجهولتا المؤلف) .

(3) :  كشف القناع المعجب عن وجه عنقاء مغرب. شرح مؤلف عام

1209 ه‍(؟) انظر ذيل كشف الظنون: 2، 365. وهذا الشرح لمحمد محمود الدامونى المتوفى عام 1199 ه‍/1785 م:  يحيى أفندى 2381، جامعة استنبول 675.

(4) :  إظهار المختوم عن السر المكتوم لعبد الرحمن بن الحسن الشافعي المقابرى الحلبى، المتوفى عام 933 ه‍/1526 م. حكيم أوغلو 531، جامعة استامبول 4067/3-153، 3349، كوبرولو 737/1-263-تاريخ تأليف هذا الشرح هو عام 933 ه‍، انظر المؤلف في نهاية النص-ذكره بروكلمان في الملحق: 1، 794/14:  كشف الظنون: 4، 553، فاتيكان: 5، 393، كوبرولو.

(5) :  الوعاء المختوم على السر المكتوم لعبد الكريم الجيلى المتوفى عام 820 ه‍/ 1417 م. سليمية 315، الإسكندرية 4677، الأزهر 1339(بخيت 44834) :  دار الكتب المصرية مجاميع 217، 302، 198-و هذا الشرح منسوب إلى الجيلى في نسخة سليمية، و إلى أبى القاسم السعدى في النسخ الأخرى، ولأننا لم نرجع إلا إلى القوائم، و أمام هذا التضارب حول تحديد المؤلف فمن المحتمل أن تكون نسخة سليمية. إما نسخة مكررة من النسخ الأخرى وإما نسخة مختلفة تماما ومع الشق الثاني من هذا الأفتراض فإن الأرجح أن يكون المؤلف هو الجيلى.. أما إذا قلنا بتطابق هذه النسخة مع النسخ الأخرى فإن الأرجح أن يكون المؤلف هو:  السعدى. وبرغم من ذلك و بما أن السعدى قد ألف شرحا بعنوان:  البرق اللامع فمن المحتمل أن يكون «الوعاء المختوم.. .» عنوانا آخر للبرق اللامع، لا مصنفا آخر مستقلا عنه، إذ من المستبعد جدا أن يصنف مؤلف شرحين على نص واحد، ويؤيد هذا الذي نذهب إليه أن القائمة في مكتبة الإسكندرية تحدد تاريخ تصنيف:  «الوعاء المختوم» بسنة 954، و هو نفس تاريخ تصنيف «البرق اللامع.. .» .

-ذكره بروكلمان ناسبا إياه إلى السعدى:  الإسكندرية، تصوف، القاهرة (التصنيف القديم) انظر بروكلمان، الأصل 1: 573/13-14.

(6) :  اللآلى البهية (المؤلف مجهول) :  الأزهر 910(حليم) 33544/1-28 ب، شرح على بعض الكتاب، منسوب خطأ إلى ابن عربى.

(7) :  شرح داود بن محمود القيصرى المتوفى 751/1350:  طهران 1299، راجع بروكلمان، الملحق 1: 794/4.

-فيما يتعلق بالعناوين الأخرى يذكر المؤلف العنوانين 1، 6 في مقدمة النص.

مذكور في  
مذكور فيه  
ملاحظات   لا يوجد له أي مخطوطة، وهو مذكور في الفهرس وفي الإجازة
     
عدد الزيارات   1125

تعليقات :

يرجى تسجيل الدخول لكي تستطيع التعليف على المخطوط.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





إن المحب لا يمل من مجالسة محبوبه، ولو صدق المؤمن في محبة الذات الإلهية لما أصابه شيء من الفتور والملل، وإذا حصل ذلك افتراضاً فإن عليه أن يقوِّي حبه لله تعالى، فإذا قوي حبه كثر ذكره، ولن يتسلل إليه الملل ولا الفتور، ولتقوية الحب عوامل كثيرة مثل مجالسة الشيخ المربي والذكر الجماعي وتلاوة القرآن بتدبر وتفكُّر.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!