البحث داخل الكتاب

عرض الصفحة 235 - من الجزء 2 - وصية من زاهد تحتوي على فوائد

 

كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرارللشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة ....

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 235 - من الجزء 2


وصية من زاهد تحتوي على فوائد

روينا من حديث ثابت قال: نبأ محمد بن علي الأصبهاني قال: سمعت أبا حامد الطبري يقول: سمعت أبا بكر الشبلي يقول في وصيّته: إن أردت أن تنظر إلى الدنيا بحذافيرها فانظر إلى مزبلة، فهي الدنيا. وإذا أردت أن تنظر إلى نفسك فخذ كفا من تراب، فإنك منها خلقت و فيها تعود. ومتى أردت أن تنظر ما أنت فانظر ما يخرج منك في دخولك الخلاء، فمن كان حاله كذلك فلا يجوز أن يتطاول، أو يتكبر على من هو مثله.

أحسن ما قيل في المرحاض وهو مما يلحق بهذا الباب

كنا بإشبيلية في تربة أبي القاسم بن وافد، ومعنا أبو بكر بن حجاج الشاعر، والنقّاش ينقش باب المرحاض من التربة، فقلت لابن حجاج: يا أبا بكر، لو علمت شيئا ينقشه النقاش على باب هذا المرحاض. فارتجل على البديهة يقول على لسان حال المرحاض:

أنا سيّد الدار يا سيدي على أن حقي لا ينكر

أعرف للناس أقدارهم ويأبون إلا بأن يفخروا

فمن قال عني مستقذر فلولاه ما كنت أستقذر

وليس على ذكري من الأبيات إلا ما ذكرنا وجملتها ستة أبيات.

ولنا في النحول من باب النسيب:

صيّرني حبك معقولا بحكمه وكنت محسوسا

لطفت حتى لا يراني الهوى فلم يجد عندي تعريسا

فقلت لم نفسك أنت الذي ألبستني الضرّاء والبوسا

حتى تحيرت وحيرتني بيس الذي فعلته بيسا

أفنيتني عنك وعني فلم تجد مقيلا فيه تنفيسا

قد كنت ليثا كاسرا نابه وكانت أحشاي لكم خيسا

جار الهوى واعتلّ في نفسه فهل سمعتم بالهوى بوسا

فأين جالينوس يأسوه أو محيي العبدّا بيننا عيسى

ولنا في اتحاد المحب في الهوى:

إن الهوى ما أنا للحب حامله والحكم للحبّ في الأشخاص ليس لنا

مثل الصفات لدى قوم أشاعرة فلا الهوى هو غيري لا ولا هو أنا


-


- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 235 - من الجزء 2


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: