البحث داخل الكتاب

عرض الصفحة 234 - من الجزء 2 - -

 

كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرارللشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة ....

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 234 - من الجزء 2


مالك ما رجى يوميك وتوفر أجره عليك. الكريم من كفّ أذاه والقوي من غلب هواه. من ركب الهوى أدرك العمى. من غالب الحق لان ومن تهاون بالدين هان. المؤمن عزيز كريم والمنافق خب لئيم.

إذا ذهب الحياء يحل البلاء. كل إنسان طالب أمنية ومطلوب منيّة. علم لا ينفع كدواء لا ينجع. أحسن العلم ما كان مع العمل، وأحسن الصمت ما كان عن الخطل.

اعص الجاهل تسلم وأطع العاقل تغنم. من صبر على شهوته بالغ في مروءته. من أكثر ابتهاجه بالمواهب اشتد انزعاجه للمصائب. من تمسك بالدين عزّ نصره، ومن استظهر بالحق ظهر قدره. من استقصر بقاه وأجله قصر رجاه وأمله. لا تبت على غير وصية.

وإن كنت من جسمك في صحة ومن عمرك في فسحة، فإن الدهر خائن وما هو كائن كائن. لا تخلّ لنفسك من فكرة تزيدك حكمة أو تفيدك عصمة. من جعل ملكه خادما لدينه انقاد له كل سلطان، ومن جعل دينه خادما لملكه طمع فيه كل إنسان. من سلك سبل الرشاد بلغ كنه المراد. من لزم العافية سلم ومن عدم النصيحة ندم. انتهى.

وقال: ليس من عادة الكرام سرعة الانتقام، ولا من شرط الكرام إزالة النّعم. فلا تأخذ بالسهو ولا تزهد في العفو، وارحم من دونك يرحمك من فوقك. وأحسن إلى من تملك يحسن إليك من يملكك. وقس سهوه في معصيتك بعمدك في معصيته، وفقره إلى رحمتك بفقرك إلى رحمته.

اغتنم صنائع الإحسان وارع ذمة الإخوان، فمن منع برّا منع شكرا، ومن ضيّع ذمة اكتسب مذمة. بالراعي تصلح الرعية وبالعدل تملك البرية. من عدل في سلطانه استغن عن أعوانه. الظلم مسلبة للنعم والبغي مجلبة للنقم. أقرب الأشياء صرعة الظلوم، وأنفذ السهام دعوة المظلوم. من أكثر العدوان لم يأمن حلول النقم، ومن آثر الإحسان لم يعدم موائد النّعم. من ساءت سيرته لم يأمن أبدا، ومن حسنت سيرته لم يخف أحدا. من طال عدوانه زال سلطانه. من ظلم عق أولاده، ومن بغى نصر أضداده. من ساء عزمه رجع عليه سهمه. من ساءت سيرته سرت منيّته.

من كثر ظلمه واعتداؤه قرب هلكه وفناؤه. من ظلم نفسه ظلم غيره، ومن ظلم لغيره ظلم نفسه. من أساء اجتلب البلاء، ومن أحسن اكتسب الثناء. لأن تحسن وتكفر خير من أن تسيء و تشكر. من أحسن فبنفسه بدا، ومن أساء فعلى نفسه اعتدى. من طال تعدّيه كثر أعاديه. من قبح ملكه حسن هلكه. شر الناس من ينصر الظلوم ويخذل المظلوم. من مال إلى الحق مال إليه الخلق. من أساء الاختيار أساء الجوار. من سلّ سيف العدوان سلب عن السلطان. من أساء النية منع الأمنية.


-


- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 234 - من الجزء 2


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





ليس المقصود من الذكر النطق بأحرف منفردة (ألف، لام، لام، هاء)، إنما هذا صورة الذكر؛ ولكنَّ الذكر الحقيقي أن تستشعر حقارة نفسك وهوانك بين يدي جبّار السموات والأرض، فإذا شعرت بعظمة الله وقدرته، وأنّه هو المهيمن والمسيطر على عقلك وقلبك وفؤادك، جعل الله منك إنساناً متكاملاً، ورزقك بعض صفات الكمال لتكون محباً صادقاً، عاشقاً لله سبحانه، وليس في قلبك سواه، فإن عشقت ربك أعطاك من خيري الدنيا والآخرة، فتكون بذلك حبيبَ الرحمن، ومحبوبَ خلقه في الدنيا والآخرة.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!