البحث داخل الكتاب

عرض الصفحة 11 - من الجزء 1 - -

 

كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرارللشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي

التنسيق موافق لطبعة ....

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 11 - من الجزء 1


و الأدب؟ قال: والله لأن أموت طالبا للعلم أخيرا من أن أعيش قانعا بالجهل. قال: و إلى متى يحسن بي ذلك؟ قال: ما حسنت الحياة بك. وأنشدني أبو عبد الله بن عبد الرحمن في ذلك:

كتابي فيه بستاني وراحي

وكلّما سطّرته في كتابي هذا فمنه ما شاهدته، أو حدثني من شاهده، ومنه ما نقلته من كتب مشهورة رويتها سماعا أو قراءة، أو مداولة، أو كتابة، مثل كتاب: الامتناع و المؤانسة، للفاضل الأديب النحرير أبي حيان التوحيدي رحمه الله تعالى.

وكتاب المجالسة، لأحمد بن مروان المالكي الدينوري رحمه الله تعالى. وكتاب بهجة الأسرار، للإمام ابن جهضم رحمه الله تعالى.

وكتاب مناقب الأبرار، للإمام تاج الإسلام أبي عبد الله الحسين بن نصر بن محمد بن خميس رحمه الله تعالى.

وكتاب المبتدأ، لإسحاق بن بشر القرشي رحمه الله تعالى. وكتاب حلية الأولياء، لأبي نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ رحمه الله تعالى.

وكتاب دلائل النبوة، لأبي بكر أحمد بن عبد الله رحمه الله تعالى. وكتاب السيرة، للشيخ الإمام الحافظ محمد بن إسحاق المطّلبي رحمه الله تعالى.

وكتاب السيرة، للإمام أبي عبد الله محمد بن عبد الملك بن هشام رحمه الله تعالى.

وكتاب صفوة الصفوة، للإمام الحافظ الواعظ أبي الفرج عبد الرحمن بن علي الجوزيّ رحمه الله تعالى.

وكتاب مسند الشهاب، للإمام الفاضل محمد بن سلامة القضاعيّ رحمه الله تعالى.

وكتاب مقامات الأولياء، للإمام أبي عبد الرحمن السلميّ الصوفي رحمه الله تعالى.

وكتاب الرسالة الصوفية، للإمام الصوفي المذكور عبد الكريم، من هوازن القشيريّ رحمه الله تعالى.

وكتاب مثير الغرام الساكن، لأبي الفرح عبد الرحمن بن عليّ بن محمد الجوزي رحمه الله تعالى.


-


- كتاب مسامرة الأخيار ومحاضرة الأبرار - الصفحة 11 - من الجزء 1


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





إن الإنسان منذ ولادته إلى وفاته يغلب عليه حب العادات التي يعتاد عليها، فإذا طال زمن اعتياده تصير هذه العادات هي الحاكمة عليه، ولا يستطيع مفارقتها إلا بالإكراه. فبعد ولادته مثلاً يحب الرضاع ولا يفارقه إلا بالفطام، وتكون المفارقة في غاية الصعوبة، وكذلك يألف أهله وداره وبلدته ولا يفارق شيئاً منها إلا كارهاً، كذلك صنعته وفنُّه ولغته ودينه الذي نشأ عليه، ومن هنا نشأت الفِرَق والجماعات المختلفة، وبدأ الصراع والتعنصر.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!