عرض الصفحة 12 - وِرْدُ لَيْلَةِ الخَمِيْسِ

 

 

 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  
 

الصفحة 12 - وِرْدُ لَيْلَةِ الخَمِيْسِ


إِلهِي: أَنْت مسبب الأَسباب وَمرتبها،

وَمصرف القُلُوْب وَمقلبها،

أَسْأَلُكَ بالحكمة التي اقتضت ترتيب الآخر عَلَى الأَول،

وَتأَثير الأَعَلَى فِي الأَسفل،

أَن تشهدني ترتيب الأَسباب صعودا وَنزولا،

حَتى أَشهد الباطن منها بشُهُوْدِ الظاهر،

وَالأَول فِي عين الآخر،

وَأَلحظ حكمة الترتيب بشُهُوْدِ المرتب،

وَسبب الأَسباب مسبوقا بالمسبب،

فَلاَ أَحجب عَنْ العين بالغين. إِلهِي: أَلق إِلي مفتاح الإِذن الَّذِيْ هُوَ كاف العارف،

حَتى أَنطق فِي كُلّ بداية باسمكَ البديع الَّذِيْ افتتحت بِهِ كُلّ رقيم مسطور،

يَا مَنْ بسمو اسمه ينخفض كُلّ متعال،

كُلّ بِكَ وَأَنْت بلا هُوَ،

فَأَنْت بديع كُلّ شيء وَباريه،

لَكَ الحمد يَا باري عَلَى كُلّ بداية،

وَلكَ الشكر يَا باقي عَلَى كُلّ نهاية،

أَنْت الباعث عَلَى كُلّ خير،

باطن البواطن،

بالغ غايات الأَمور،

باسط الرزق للعالمين،

باركَ اللَّهُمَّ عليّ فِي الآخرين،

كما باركت عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَإِبراهيم،

إِنه مِنْكَ وَإِلَيْكَ،

إِنه من سليمان وَإِنه بسم الله الرحمن الرحيم. بديع السَّمَوَات وَالأَرض وَإِذا قضى أَمرا فإِنما يقول لَهُ كن فِيكون. إِلهِي: أَنْت الثابت قبل كُلّ ثابت،

وَالباقي بعد كُلّ ناطق وَصامت،

لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْت وَلاَ مَوْجُوْد سواكَ،

لَكَ الكبرياء وَالجبروت وَالعظمة وَالملكوت،

تقهر الجبارين وَتكيد الظالمين،

وَتبدد شمل الملحدين،

وَتذل رقاب المتكبرين،

أَسْأَلُكَ يَا غالب كُلّ غالب،

وَيَا مدركَ كُلّ هارب،

برداء كبريائكَ،

وَإِزار عظمتكَ،

وَسرادقات هيبتكَ،

وَمَا وَراء ذلكَ مما لاَ يعلم علمه إِلاَّ أَنْت،

أَن تكسوني هيبة من هيبتكَ توجل لَهَا القُلُوْب،

وَتخشع لَهَا الأَبصار،

وَملكني ناصية كُلّ جبار عنيد،

وَشيطان،

وَأَبق علي ذل العُبُوْدِيَّة فِي ذلكَ كله،

وَاعصمني من الخطأَ وَالزلل،

وَأَيدني فِي القول وَالعمل،

إِنَّكَ مثبت القُلُوْب،

وَكَاشِفَ الكروب،

لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْت.

وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،

وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.


-


الصفحة 12 - وِرْدُ لَيْلَةِ الخَمِيْسِ


 
  االصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





كل خرق عادة يكون عن استقامة أو تنتج استقامة فهي كرامة وإلا فل يعوَّل عليه.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب ما لا يعول عليه - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!