تَوَجُّهِ حَرْفِ الفَاءِ

 

تَوَجُّهِ حَرْفِ الفَاءِ اللَّهُمَّ يَا فاتح الغيوب،
وَيَا كَاشِفَ حجب القُلُوْب،
حارتَ فِيْكَ الفكر،
وَسبقتَ إِلى معرفتكَ الفطر،
فتقتَ رتق الأَكوان بيد تقديركَ،
وَأَدرتَ الأَفلاكَ بمشيئة تسخيركَ،
وَعلمتَ كُلّ شيء ففصلته تفصيل،
وَأَقمتَ الظاهر عَلَى الباطن دليل،
فَأَنْتَ فالق النواة،
وَمحيي الرفاتَ،
وَفاطر الأَرضين وَالسمواتَ،
حكمكَ فصل،
وَقضاؤكَ عدل،
وَعطاؤكَ فضل،
فاز عبد فر مِنْكَ إِلَيْكَ،
وَأَفلح فتى فارق فرقة الفرق فعول لديكَ،
أَسْأَلُكَ باسمكَ الَّذِيْ فتحتَ بِهِ كُلّ مقفل،
وَأَيقظتَ بِهِ كُلّ مغفل،
وَفصلتَ بِهِ كُلّ مجمل،
وَفرقتَ بِهِ كُلّ أَمر منزل،
أَن تهبني فرقأَنَا مِنْكَ ينشرح لَهُ صدري،
وَيرتفع بِهِ قدري،
وَيستنير بِهِ فضاء سري،
وَأَنجح بِهِ فِي معارج أَمري،
وَينكشف بِهِ سداف همي وَعسري،
وَينحط بِهِ وَزري الَّذِيْ أَنقض ظهري،
وَيرتفع بِهِ فِي عالم الملكوتَ ذكري،
وَينعجم بِهِ عَنْ الفئة الفاجرة سري،
وَأَقمنى عَلَى فراش أَمنكَ بمنّكَ،
وَاحرسني بحارس حفظكَ وَصونكَ،
وَاكنفني بكنف رعايتكَ،
وَتكفل لي بما تكفلتَ بِهِ لأَهل عنايتكَ،
وَأَرضني بالفلح مِنْكَ وَالفتح،
وَاكتب لي عملي فِي صفحة الصفح،
وَافرق بَيْنَي وَبَيْنَ مضلاتَ الفتن،
وَأَسرع لي سريان لطفكَ الخفِي قبل نزول المحن،
وَفرجني بفرج يفتح لي باب الفلاح وَالنجاح،
وَيعرفني سبل الرشاد وَالصلاح،
وَوفقني للخلق الفاضل،
وَأَيدني بالفتح الكامل،
وَأَهلني لقبول فِيضكَ الأَقدس،
وَاستنشاق نفسكَ الأَنفس،
وَخذني إِلَيْكَ مني،
وَارزقني الفناء فِيْكَ عَنيِّ،
وَلاَ تجعلني مفتونا بنفسي،
وَلاَ محجوبا بحسي،
وَاعصمني فِي الفعل وَالقول،
يَا ذا الفضل وَالطَّوْلِ.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: