تَوَجُّهِ حَرْفِ الثَّاءِ

 

تَوَجُّهِ حَرْفِ الثَّاءِ إِلهِي: أَنْتَ الثابتَ قبل كُلّ ثابتَ،
وَالباقي بعد كُلّ ناطق وَصامتَ،
لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ وَلاَ مَوْجُوْد سواكَ،
لَكَ الكبرياء وَالجبروتَ وَالعظمة وَالملكوتَ،
تقهر الجبارين وَتكيد الظالمين،
وَتبدد شمل الملحدين،
وَتذل رقاب المتكبرين،
أَسْأَلُكَ يَا غالب كُلّ غالب،
وَيَا مدركَ كُلّ هارب،
برداء كبريائكَ،
وَإِزار عظمتكَ،
وَسرادقاتَ هيبتكَ،
وَمَا وَراء ذلكَ مما لاَ يعلم علمه إِلاَّ أَنْتَ،
أَن تكسوني هيبة من هيبتكَ توجل لَهَا القُلُوْب،
وَتخشع لَهَا الأَبصار،
وَملكني ناصية كُلّ جبار عنيد،
وَشيطان،
وَأَبق علي ذل العُبُوْدِيَّة فِي ذلكَ كله،
وَاعصمني من الخطأَ وَالزلل،
وَأَيدني فِي القول وَالعمل،
إِنَّكَ مثبتَ القُلُوْب،
وَكَاشِفَ الكروب،
لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: