تَوَجُّهِ حَرْفِ الغَيْنِ

 

تَوَجُّهِ حَرْفِ الغَيْنِ ربّ أَغنني بِكَ عمن سواكَ غنىً يغنيي عَنْ كُلّ غاية حظ يدعو إِلى ظاهر خلق أَو باطن أَمر،
وَأَلطف بِي فِي كُلّ أَمر،
وَبلغني غاية سيري،
وَارفعني إِلى سدرة منتهاي،
وَأَشهدني كون الوُجُوْد كوري،
وَالسير دوري،
لأَعاين سرّ التنزل إِلى النهاياتَ،
وَالعود إِلى البداياتَ،
حَتَّى ينقطع الكلام،
وَتسكن حركة اللام،
وَتنمحي نقطة الغين وَيغلب الواحد عَلَى الإِثنين،
إِلهِي: يسر علي اليسر الَّذِيْ يسرته عَلَى أَوليائكَ تيسيرا يجمع عليّ غنائي وَيكسف نور وَجه أَعدائي،
وَأَيدني فِي ذلكَ بنور شعشعاني يخطف عني بصر كُلّ حاسد من الجن وَالإِنس،
وَهبني ملكة الغلبة لِكُلّ مقام،
وَأَغنني بِكَ غنى يثبتَ لي فقري إِلَيْكَ،
إِنَّكَ أَنْتَ الغني الحميد،
وَالولي المجيد،
وَالكريم الرشيد.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





يَا قَيُّوْمُ: هَبْ لي مِنْ مَعْرِفَةِ قَيُّوْمُيَّتِكَ مَا أَسْترِيْحُ بِهِ مِنْ كَدَرِ التدْبِيرِ، وَمِنْ مُشَاهَدَةِ لَطَائِفِكَ مَا يَتيَسَّرُ لي بِهِ كُلُّ عَسِيرٍ.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب النور الأسنى بمناجاة الله بأسمائه الحسنى - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!