تَوَجُّهِ حَرْفِ الحَاءِ

 

تَوَجُّهِ حَرْفِ الحَاءِ ربّ أَحي روحي ببارقة مِنْكَ تسري مني فِي أَي صورة أَردتَ إِحياءها بِكَ،
وَأَشهدني بديع حكمتكَ فِي صنعكَ حَتَّى أُحكم صنعة كُلّ مصنوع،
إِنَّكَ أَصنع الحكماء وَأَحكم الصانعين.
إِلهِي: أَشهدني التمكين فِي التلوين شُهُوْدِا يُحكم لي عقد التوحيد،
حَتَّى تتجلى فِي كُلّ ذرة من ذراتَ وَجُوْدِي رقيقة من أَمركَ تعرفني مرتبة كُلّ مَوْجُوْد مني،
فأَقابل كلا بما يجب لَهُ علي،
وَأَتقاضى منه سركَ المودع لي فِيه،
وَأَرني سريان أَمركَ فِي معلم كُلّ معلوم،
حَتَّى أَتصرف فِي الكل برقيقة من رقائق عظمتكَ ينفعل لَهَا الوُجُوْد بالإِذن العلي الساري فِي كُلّ مَوْجُوْد،
حَتَّى يحيا لي كُلّ قلب ميّت وَتنقاد إِلي كُلّ نفس أَبية،
إِن شأَنكَ العدل وَالإِصلاح،
وَإِلَيْكَ تنقاد النفوس وَالأَرْوَاح،
وَأَنْتَ عَلَى كُلّ شيء قدير.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الأَمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ،
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: