58- القصيدة الثامنة والخمسون وهي تسعة أبيات من البحر الطويل

58- القصيدة الثامنة والخمسون وهي تسعة أبيات من البحر الطويل

1 أَلَا هَلْ إِلَى الزُّهْرِ الْحِسَانِ سَبِيلُ،  ***  وَهَلْ لِي عَلَى آثَارِهِنَّ دَلِيلُ
2 وَهَلْ لِي بِخَيْمَاتِ اللِّوَى مِنْ مُعَرَّسٍ  ***  وَهَلْ لِيَ فِي ظِلِّ الْأَرَاكِ مَقِيلُ
3 فَقَالَ لِسَانُ الْحَالِ يُخبِرُ أَنَّهَا  ***  تَقُولُ: تَمَنَّ، مَا إِليْهِ سَبِيلُ
4 وِدَادِي صَحِيحٌ فِيكِ يَا غَايَة المُنَى،  ***  وَقَلْبِيَ مِنْ ذَاكَ الْوِدَادِ عَلِيلُ
5 تَعَالَيْتِ مِنْ بَدْرٍ عَلَى الْقَلْبِ طَالِعٍ،  ***  وَلَيْسَ لَهُ بَعْدَ الطُّلُوعِ أُفُولُ
6 فَدَيْتُكَ يَا مَنْ عَزَّ حُسَناً وَنَخْوَة  ***  فَلَيْسَ لَهُ بَيْنَ الْحِسَانِ عَدِيلُ
7 فَرَوْضُكَ مَطْلُولٌ، وَوَرْدُكَ يَانِعٌ،  ***  وَحُسْنُكَ مَعْشُوٌقُ عَلَيْهِ قُبُولُ
8 وَزَهْرُكَ بَسَّامٌ وَغُصْنُكَ نَاعِمٌ،  ***  تَمِيلُ لَهُ الْأرْوَاحُ حَيْثُ يَمِيلُ
9 وَظَرْفُكَ فَتَّانٌ، وَطَرْفُكَ صَارِمٌ  ***  بِهِ فَارِسُ الْبَلْوَى عَلَيَّ يَصُولُ
System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





اعلم أن الذكر أعظم باب أنت داخله، وأن الذاكرين هم الذين لبَّوا نداء الله عزَّ وجلَّ في قوله في سورة البقرة: ﴿فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ [152]﴾، فكان جزاؤهم ذكره لهم، وقد أهداهم سبحانه زيادة على ذكره لهم طمأنينة قلوبهم لقوله عزَّ وجلَّ في سورة الرعد: ﴿الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [28]﴾، أي بذكر الله لكم تطمئن قلوبكم أيها الذاكرون، فاطمأنت قلوبهم بذكره، وزادهم جل شأنه، فللذين أحسنوا الحسنى وزيادة، وسُمِّي اجتماعهم حضرة، وما ذاك إلا بحضور الصالحين فيها.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!