48- القصيدة الثامنة والأربعون وهي أربعة عشر بيتاً من البحر الرجز

48- القصيدة الثامنة والأربعون وهي أربعة عشر بيتاً من البحر الرجز

1 يَا حَادِيَ الْعِيسِ بِسَلْعٍ عَرِّجِ،  ***  وَقِفْ عَلَى الْبَانَة بِالُمدَرَّجِ
2 وَنَادِهِمْ مُسْتَعْطِفاً، مُسْتَلْطِفَا:  ***  يَا سَادَتِي! هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ فَرَجِ؟
3 بِرَامَة، بَيْنَ النَّقَا وَحَاجِرٍ،  ***  جَارِيَة مَقْصُورَة فِي هَوْدَجِ
4 يَا حُسْنَهَا مِنْ طَفْلَة غُرَّتُهَا  ***  تُضِـيءُ لِلطَّارِقِ مِثْلَ السُّـرُجِ
5 لُؤْلُؤَة مَكْنُونَة فِي صَدَفٍ،  ***  مِنْ شَعَرٍ مِثْلِ سَوَادِ السَّبَجِ
6 لُؤْلُؤَة غَوَّاصُهَا الْفِكْرُ، فَمَا  ***  تَنْفَكُّ فِي أَغْوَارِ تِلْكَ الْلُّجَجِ
7 يَحْسَبُهَا نَاظِرُهَا ظَبْيَ نَقَا،  ***  مِنْ جِيدِهَا وَحُسْنِ ذَاكَ الْغَنَجِ
8 كَأَنَّهَا شَمْسُ ضُحىً فِي حَمَلٍ،  ***  قَاطِعَة أَقْصَـى مَعَالِي الدَّرَجِ
9 إِنْ حَسَـرَتْ بُرْقُعَهَا، أو سَفَرَتْ  ***  أَزْرَتْ بِأَنْوَارِ الصَّبَاحِ الْأَبْلَجِ
10 نَادَيْتُهَا بَيْنَ الْحِمَى وَرَامَة  ***  مَنْ لِفَتًى حَلَّ بِسَلْعٍ يَرْتَجِي
11 مَنْ لِفَتًى مُتَيَّهٍ فِي مَهْمَهٍ  ***  مُوَلَّهٍ مُدَلَّهِ الْعَقْلِ شَجِي
12 مَنْ لِفَتًى دَمْعَتُهُ مُغرِقَة،  ***  أَسْكَرَهُ خَمْرٌ بِذَاكَ الْفَلَجِ
13 مَنْ لِفَتًى زَفْرَتُهُ مُحْرِقَة،  ***  تَيَّمَهُ جَمَالُ ذَاكَ الْبَلَجِ
14 قَدْ لَعِبَتْ أَيْدِي الْهَوَى بِقَلْبِهِ،  ***  فَمَا عَلَيْهِ فِي الَّذِي مِنْ حَرَجِ
System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





يَا مُبْدِئُ يَا مُعِيْدُ: اِجْعَلْني ممَّنْ يَبْدأُ بمُخَالَفَةِ نَفْسِهِ عَنْ مُرَادِهِ وَاخْتِيَارِهِ وَيَعُوْدُ إِلى بَابِكَ بِصِدْقِ اجْتِهَادِهِ وَاعْتِمَادِهِ وَافْتِقَارِهِ.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب النور الأسنى بمناجاة الله بأسمائه الحسنى - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!