26- القصيدة السادسة والعشرون وهي تسعة أبيات من البحر الكامل

26- القصيدة السادسة والعشرون وهي تسعة أبيات من البحر الكامل

1 بِالْجِزْعِ بَيْنَ الْأَبْرَقَيْنِ المَوْعِدُ  ***  فَأَنِخْ رَكَائِبَنَا فَهٰذَا المَوْرِدُ
2 لَا تَطْلُبَنَّ وَلَا تُنَادِي بَعْدَهُ  ***  يَا حَاجِرٌ، يَا بَارِقٌ، يَا ثَهْمَدُ
3 وَالْعَبْ كَمَا لَعِبَتْ أَوَانِسُ نُهَّدٌ  ***  وَارْتَعْ كَمَا رَتَعَتْ ظِبَاءٌ شُرَّدُ
4 فِي رَوْضَة غَنَّاءَ صَاحَ ذُبَابُهَا  ***  فَأَجَابَهُ طَرَباً هُنَاكَ مُغَرِّدُ
5 رَقَّتْ حَوَاشِيهَا وَرَقَّ نَسِيمُهَا  ***  فَالْغَيْمُ يَبْرُقُ وَالْغَمَامَة تَرعُدُ
6 وَالْوَدْقُ يَنْزِلُ مِنْ خِلالِ سَحَابِهِ  ***  كَدُمُوعِ صَبٍّ لِلْفِرَاقِ تَبَدَّدُ
7 وَاشْرَبْ سُلَافَة خَمْرِهَا بِخِمَارِهَا،  ***  وَاطْرَبْ عَلَى غُرُدٍ هُنَالِكَ تُنْشَدُ
8 وَسُلَافَةٌ مِنْ عَهْدِ آدَمَ أَخْبَرَتْ  ***  عَنْ جَنَّة المَأْوَى حَدِيثاً يُسْنَدُ
9 إِنَّ الْحِسَانَ تَفَلْنَهَا مِنْ رِيقِهِ  ***  كَالْمِسْكِ جَادَ بِهَا عَلَيْنَا الْخُرَّدُ

System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: