26- القصيدة السادسة والعشرون وهي تسعة أبيات من البحر الكامل

26- القصيدة السادسة والعشرون وهي تسعة أبيات من البحر الكامل

1 بِالْجِزْعِ بَيْنَ الْأَبْرَقَيْنِ المَوْعِدُ  ***  فَأَنِخْ رَكَائِبَنَا فَهٰذَا المَوْرِدُ
2 لَا تَطْلُبَنَّ وَلَا تُنَادِي بَعْدَهُ  ***  يَا حَاجِرٌ، يَا بَارِقٌ، يَا ثَهْمَدُ
3 وَالْعَبْ كَمَا لَعِبَتْ أَوَانِسُ نُهَّدٌ  ***  وَارْتَعْ كَمَا رَتَعَتْ ظِبَاءٌ شُرَّدُ
4 فِي رَوْضَة غَنَّاءَ صَاحَ ذُبَابُهَا  ***  فَأَجَابَهُ طَرَباً هُنَاكَ مُغَرِّدُ
5 رَقَّتْ حَوَاشِيهَا وَرَقَّ نَسِيمُهَا  ***  فَالْغَيْمُ يَبْرُقُ وَالْغَمَامَة تَرعُدُ
6 وَالْوَدْقُ يَنْزِلُ مِنْ خِلالِ سَحَابِهِ  ***  كَدُمُوعِ صَبٍّ لِلْفِرَاقِ تَبَدَّدُ
7 وَاشْرَبْ سُلَافَة خَمْرِهَا بِخِمَارِهَا،  ***  وَاطْرَبْ عَلَى غُرُدٍ هُنَالِكَ تُنْشَدُ
8 وَسُلَافَةٌ مِنْ عَهْدِ آدَمَ أَخْبَرَتْ  ***  عَنْ جَنَّة المَأْوَى حَدِيثاً يُسْنَدُ
9 إِنَّ الْحِسَانَ تَفَلْنَهَا مِنْ رِيقِهِ  ***  كَالْمِسْكِ جَادَ بِهَا عَلَيْنَا الْخُرَّدُ

System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





أليس في علم القراءات وعلم الفقه وغيرها من العلوم أنه لابدّ من معلِّم مجاز يعلم تلميذاً ثم يجيزه؟ أليس هذا النظام مطبقاً أيضاً في العلوم الدنيوية من طب وهندسة وغيرها؟ أليس هذا ما يعرف بسلاسل الطرق؟
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!