12- الشيخ محمود الفغنوِيّ

12- الشيخ محمود الفغنوِيّ

الشيخ محمود الفغنوي رضي الله عنه شيخ مربي ومرشد كامل تفجرت ينابيع من قلبه الحكمة، فهدى بكلامه الخلق إلى اللّه تعالى، وكان يشتغل بصنعة البناء، فلما أقيم مقام شيخه للإرشاد انقطع لهداية الخلق إلى الحق، وقد عدّل إلى الذكر الجهري منذ مرض أستاذه لمقتضى العصر، واستمر عليه بعد انتقاله، وكان أكثر إقامته في مسجد وَابكني، قرية من أعمال بخارى.

مولده وحياته

ولد الشيخ محمود الفغنوي في شهر ذي الحجة سنة ??? ه في قرية إنجير فغني من ولاية غجدوان، وإنجير كلمة تركية تعني التين، وعاش في مدينة بُخَارَى وضواحيها.

من أقواله وأحواله

حضر الشيخ محمود يوما مجلس علم، فأشار الشمس الحلواني إلى الشيخ حافظ الدين، وهو من كبار علماء أهل الظاهر أن يسأل: ماذا ينوي بذكر الجهر؟ فقال له: إيقاظ النائم وتنبيه الغافل ليتوجه إلى اللّه، ويستقيم على الطريقة، ويخلص التوبة للّه التي هي مفتاح الخير وآية السعادة، فقال له: إن نيتك صحيحة، تجيز لك الجهر بالذكر.

وطلب الشيخ حافظ الدين منه أن يبين له حال من يجوز له ذكر الجهر، ليمتاز المحق من المبطل، فقال: من وجدتم لسانه مطهرا من الكذب والغيبة، وجوفه منزها عن الحرام والشبهة، وقلبه مزكى من الرياء والسمعة، وسره مبرأ من التوجه للأغيار فهو المحق.

وقال الشيخ علي الراميتني: لقي رجل الخضر عليه السلام، فقال له: أخبرني عمن هو في هذا الزمن على جادة الشريعة المطهرة، وطريق الاستقامة، حتى أتبعه فقال له: هو الشيخ محمود الأنجير فغنوي قدس سره. (وقال بعض أصحاب الشيخ علي أنه هو الرجل الذي لقي الخضر وسأله.)

وذكر الشيخ علي أيضا: أن الشيخ محمود كان على قدم الكليم سيدنا موسى[122] على نبينا وعليه الصلاة والتسليم.

ولما مرض الشيخ دهقان قِلَّتي (نسبة إلى قِلّت، قرية على فرسخين من بخارى)، وكان من كبار خلفاء الشيخ أولياء الكبير البخاري، فعاده الشيخ محمود وكان يحتضر، فلما خرج من عنده سأل الشيخ دهقان اللّه تعالى أن يغيثه بوليّ من أوليائه في سكرات الموت، فإذا بالشيخ محمود عاد إلى منزل الشيخ دهقان ثانياً، وبقي ثمّ حتى التحق بالرفيق الأعلى.

وفاته رحمه الله

توفي الشيخ محمود الإنجير فغنوي سنة 750 للهجرة.

ومن أبرز خلفائه: الشيخ حسن الوابكني المعروف بالأمير كلان، أي: الكبير. والشيخ حسين الوابكني المعروف بأمير خورد، أي: الصغير، والشيخ علي الراميتني المشهور بالعزيزان، الآتي ذكره.

قدَّسَ اللهُ سرَّهم أجمعين.

=======================

System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: