11- الشيخ محمد عارف الريوكرِيّ

11- الشيخ محمد عارف الريوكرِيّ

الشيخ محمد عارف الريوكري ابن ذبيح الله

مولده وحياته

ولد الشيخ محمد عارف الريوكري ليلة الأحد في الحادي والعشرين من شهر رجب سنة 605 ه ؟؟؟ (بحاجة إلى تحقيق) في قرية ريوكر من قرى بخارى، على ستة فراسخ منها، وهي تبعد ميلاً واحداً عن غجدوان. وعندما كان في التاسعة عشر من عمره حضر جماعة من الفقراء يتوضؤون على ضفة النهر الذي كان في بلده، وبينما هم يتوضؤون قالوا لبعضهم: كيف يكون الأمر إن سألنا شيخنا أن يجيء لنا زمن المريدية ونتحقق فيها، وكان الشيخ عارف يسمعهم، فقال لهم: إني أبين لكم ما يُبين شيخكم لكم! فقالوا: نسمع. فقال لهم: في أيِّكم قد تحقق التسليم الحقيقي يتحقق فيه وقت المريدية بلا تأخير ولو لحظة، فإن شيخكم لناظر ومترقب فيكم بلا غفلة ولو في نَفَس واحد. فقالوا له: كلامك هذا يحتاج إلى التفصيل، فقال: نعم، لكن لا يقدر غيري لتفصيل كنه هذا الكلام على التمام. قالوا له كيف تقول هذا الكلام، فقال لهم: إنَّ ما يخرج من فمي هذا موجةٌ من لجج بحر العرفان الذي وهبه الله تعالى لي.

بعارف الريوگرى و كذا * بفغنوي كريم الخلق و الشيم

الشيخ عارف الريوگري هو من خواص اصحاب الخواجه عبد الخالق

الغجدواني ولد بريوگر بالراء المهملة و الياء المثناة التحتية و الواو الساكنتين و الكاف الفارسية المكسورة و قيل تفتح و الراء المهملة قرية من قرى بخارى كما في الحدائق

الوردية و تحريك الواو للضرورة و هو من اتقياء مشايخ الاتراك قد نال بشرفه المقصود

كثير من السلاك اخذ عن شيخه العلوم و تلقى المعارف و لم يكن له عن تلقيه صارف

تفرد بالزهد و التقوى عن عالم السر و النجوى وله رتبة سامية و مقامات عالية توفي

بريوگر سنة تسع و اربعين و ستمائة على ما ذكره العلامة الشيخ محمد كمال الدين

الحريري في تبيان و سائل الحقائق في بيان سلاسل الطرائق و قيل غير ذلك

من أقواله وأحواله

يقول الشيخ عارف الريوكري: «إن الإرشاد من أهم المهمات، ومن أعظم الأمور، لأنه يجب على المرشد الكامل أن يطَّلع على حقيقة المريد من بداية خلق ذرَّته وإلى الأبد، ومن تعلُّق إرادته له وإبتداء حاله».

وكان يقول: «لقنوا أتباعكم بأنَّ اللائق والأصلح والأنفع لمريديكم المحافظة على الأدب من جهة عيالهم وأزواجهم لأنهن أقرب إليهم، بحيث يمكن لهم التكلم بلا استحياء ولا حجاب معهم».

وكان يقول: «يا أولادي إن للقلب سبيلاً خاصاً من جميع الأعضاء الثلاثمائة وستة وستين، به يجيء بالحياة لتلك الأعضاء، وبالذكر يحيى».

وكان يلقن مريديه بالذكر الجهري لتحيى قلوبهم.

وفاته رحمه الله

توفي الشيخ عارف الريكري سنة 649 ه، ودفن رحمه الله في بلده روكير.

قدَّسَ اللهُ سرَّه العزيز.

=======================

System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





كل حق يقول إنا عين حقيقي ولا تجد له أثرا فيك سوى شهوده لا تعول عليه.
الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي [من كتاب ما لا يعول عليه - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!