الفصل الخامس في المنازلات

 

الفصل الخامس في المنازلات

384 الباب الرَّابع والثمانون وثلاثمائة  في معرفة المنازلات الخطابية وهو من سرِّ قوله تعالى  ﴿وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ﴾ [42-الشورى  51]، وهو من الحضرة المحمَّدية.
385 الباب الخامس والثمانون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “من حُقِر غُلِب ومن استُهين مُنع”.
386 الباب السَّادس والثمانون وثلاثمائة  في معرفة منازلة حبل الوريد وأينيّة المعيّة.
387 الباب السَّابع والثمانون وثلاثمائة  في معرفة منازلة التَّواضع الكبريائي.
388 الباب الثَّامن والثمانون وثلاثمائة  في معرفة منازلة مجهولة عند العبد وهو إذا ارتقى من غير تعيين قصد ما يقصده من الحقّ.
389 الباب التَّاسع والثمانون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “إلِّي كونُك وإلُّك كوني”.
390 الباب التِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “زمان الشيء وجوده إلا أنا فلا زمان لي وإلا أنت فلا زمان لك؛ فأنت زماني وأنا زمانك”.
391 الباب الحادي والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة المسلك السيّال الذي لا يثبت عليه رجال السؤال.
392 الباب الثَّاني والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “من رَحم رحمناه ومن لم يرحم رحمناه ثمَّ غضبنا عليه ونسيناه”.
393 الباب الثَّالث والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “من توقف عند رؤية ما هاله هلك”.
394 الباب الرَّابع والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “من تأدب وصل ومن وصل لم يرجع ولو كان غير أديب”.
395 الباب الخامس والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “من دخل حضرتي وبقيت عليه حياته فعزاؤه عليّ في موت صاحبه”.
396 الباب السَّادس والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “من جمع المعارف والعلوم حجبته عني”.
397 الباب السَّابع والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة ﴿إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ﴾ [35-فاطر10].
398 الباب الثَّامن والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة “من وعظ النَّاس لم يعرفني ومن ذكَّرهم عرفني”.
399 الباب التَّاسع والتِّسعون وثلاثمائة  في معرفة منازلة منزل من دخله ضربت عنقه وما بقي أحد إلا دخله.
400 الباب الموفي أربعمائة  في معرفة منازلة “من ظهر لي بطنت له ومن وقف عند حدي اطّلعت عليه”.
401 الباب الحادي وأربعمائة  في معرفة منازلة “الميت والحي ليس لهما إلى رؤيتي سبيل”.
402 الباب الثَّاني وأربعمائة  في منازلة “من غالبني غلبته ومن غالبته غلبني فالجنوح إلى السلم أولى”.
403 الباب الثَّالث وأربعمائة  في منازلة “لا حجة لي على عبْدي؛ ما قلت لواحد منهم لِم عملت إلا قال لي أنت عملت، وقال الحقُّ ولكن السَّابقة أسبق ولا تبديل”.
404 الباب الرَّابع وأربعمائة  في معرفة منازلة “من عنّف على رعيّته سعى في هلاك مُلكه، ومن رفق بهم بقي مليكاً؛ كلُّ سيّد قتل عبداً من عبيده فإنما قتل سيادةً من سيادته، إلا أنا فانظر”.
405 الباب الخامس وأربعمائة  في منازلة “من جعل قلبه بيتي وأخلاه من غيري ما يدري أحدٌ ما أعطيه، فلا تشبّهوه بالبيت المعمور فإنّه بيت ملائكتي لا بيتي، ولهذا لم أُسكن فيه خليلي، بل بيتي قلبُ عبدي الذي وسعني حين ضاق عني أرضي وسمائي”.
406 الباب السَّادس وأربعمائة  في منازلة “ما ظهر مني قط شيء لشيء ولا ينبغي أن يظهر”.
407 الباب السَّابع وأربعمائة  في منازلة “في أسرع من الطرفة تختلس مني إن نظرت إلى غيري لا لضعفي ولكن لضعفك”.
408 الباب الثَّامن وأربعمائة  في معرفة منازلة يوم السبت فحُلَّ عنك مئزر الجدِّ الذي شددته فقد فرغ العالَم مني وفرغت منه.
409 الباب التَّاسع وأربعمائة  في منازلة “أسمائي حجابٌ عليك فإن رفعتها وصلتَ إليّ”.
410 الباب العاشر وأربعمائة  في منازلة ﴿وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى﴾ [52-النجم  43]، فاعتزُّوا بهذا الربِّ تسعدوا.
411 الباب الحادي عشر وأربعمائة  في منازلة “’فيسبق عليه الكتاب فيدخل النَّار‘، من حضرة ’كاد لا يدخل النَّار‘، فخافوا الكتاب ولا تخافوني فإني وإيّاكم سواء”.
412 الباب الثَّاني عشر وأربعمائة  في منازلة “من كان لي لم يذل ولا يخزى أبداً”.
413 الباب الثَّالث عشر وأربعمائة  في منازلة “من سألني فما خرج من قضائي ومن لم يسألني فما خرج من قضائي”.
414 الباب الرَّابع عشر وأربعمائة  في معرفة منازلة “لا نرى إلا بحجاب”.
415 الباب الخامس عشر وأربعمائة  في معرفة منازلة “من دعاني فقد أدّى حقّ عبوديته ومن أنصف نفسه فقد أنصفني”.
416 الباب السَّادس عشر وأربعمائة  في معرفة منازلة عين القلب.
417 الباب السَّابع عشر وأربعمائة  في معرفة منازلة من أجره على الله.
418 الباب الثَّامن عشر وأربعمائة  في منازلة “من لا يفهم لا يوصَل إليه شيء”.
419 الباب التَّاسع عشر وأربعمائة  في معرفة منازلة الصكوك.
420 الباب الموفي عشرين وأربعمائة  في معرفة منازلة التَّخلص من المقامات.
421 الباب الحادي والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من طلب الوصول إليَّ من جهة الدليل والبرهان لم يصل إليّ أبداً فإنّه لا يشبهني شيء”.
422 الباب الثَّاني والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من ردَّ إليّ فعلي فقد أعطاني حقي”.
423 الباب الثَّالث والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من غار عليّ لم يذكرني”.
424 الباب الرَّابع والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة “أحبك للبقاء معي وتحب الرجوع إلى أهلك، فقف حتى أتشفّى منك وحينئذ تمرّ عني”.
425 الباب الخامس والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من طلب العِلم صرفت بصره عني”.
426 الباب السَّادس والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة السرّ الذي منه قال عليه السلام حين استُفهم عن رؤيته ربه فقال “نور أنّى أراه”.
427 الباب السَّابع والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة قاب قوسين.
428 الباب الثَّامن والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة الاستفهام عن الأنيّتين.
429 الباب التَّاسع والعشرون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من تصاغر لجلالي نزلت إليه ومن تعاظم عليّ تعاظمت عليه”.
430 الباب الثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “إنّ حيرتك أوصلتك إليّ”.
431 الباب الحادي والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من حجبته حجبته”.
432 الباب الثَّاني والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “ما تردّأت بشيء إلا بك، فاعرف قدرك، وهذا أعجب شيء لا يعرف نفسه”.
433 الباب الثَّالث والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “انظر أيّ تجلٍّ يعدمك فلا تسألنيه فنعطيك إيّاه فلا أجد من يأخذه”.
434 الباب الرَّابع والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “لا يحجبنَّك لو شئت فإني لا أشاء بعدُ فاثبُت”.
435 الباب الخامس والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “أخذت العهد على نفسي فوقتاً وفيتُ ووقتا لم أوف فلا تعترض”.
436 الباب السَّادس والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “لو كنتَ عند النَّاس كما أنت عندي ما عبدوني”.
437 الباب السَّابع والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من عرف حظَّه من شريعتي عرف حظَّه مني، فإنّك عندي كما أنا عندك مرتبة واحدة”.
438 الباب الثَّامن والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من قرأ كلامي رأى غمامتي فيها سُرُج ملائكتي تنزل عليه وفيه، فإذا سكت رحلَت عنه ونزلت أنا”.
439 الباب التَّاسع والثلاثون وأربعمائة  في معرفة منازلة قاب قوسين الثَّاني.
440 الباب الأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “اشتد ركن من قوي قلبه بمشاهدتي”.
441 الباب الحادي والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “عيون أفئدة العارفين ناظرة إلى ما عندي لا إليّ”.
442 الباب الثَّاني والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من رآني وعرف أنّه رآني فما رآني”.
443 الباب الثَّالث والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة واجب الكشف العرفاني.
444 الباب الرَّابع والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من كتبت له كتاب العهد الخالص لا يشقى”.
445 الباب الخامس والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “هل عرفتَ أوليائي الذين أدّبتهم بآدابي”.
446 الباب السَّادس والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “في تعمير نواشئ الليل فوائد الخيرات”.
447 الباب السَّابع والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من دخل حضرة التَّطهير نطق عني”.
448 الباب الثَّامن والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من كُشف له شيئاً مما عندي بُهت، فكيف يطلب أن يراني”.
449 الباب التَّاسع والأربعون وأربعمائة  في معرفة منازلة “ليس عبدي من تعبَّد عبدي”.
450 الباب الخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من ثبت لظهوري كان بي لا به، سبحاني كان به لا بي، وهذا الحقيقة والأوّل مجاز”.
451 الباب الحادي والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة “في المخارج معرفة المعارج”.
452 الباب الثَّاني والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة “كلامي كلُّه موعظة لعبيدي لو اتعظوا”.
453 الباب الثَّالث والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة “كرمي ما بذلت لك من الأموال، وكرم كرمي ما وهبتك من عفوك عن أخيك عند جنايته عليك”.
454 الباب الرَّابع والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة “لا يقوى معنا في حضرتنا غريب، وإنما المعروف لأولي القربى”.
455 الباب الخامس والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من أقبلتُ عليه بظاهري لا يسعد أبداً، ومن أقبلت عليه بباطني لا يشقى أبداً، وبالعكس”.
456 الباب السَّادس والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من تحرّك عند سماع كلامي فقد سمع”.
457 الباب السَّابع والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة التَّكليف المطلق.
458 الباب الثَّامن والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة إدراك السبحات.
459 الباب التَّاسع والخمسون وأربعمائة  في معرفة منازلة ﴿وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ﴾ [38-ص  47].
460 الباب الستُّون وأربعمائة  في معرفة منازلة الإسلام والإيمان والإحسان وإحسان الإحسان.
461 الباب الحادي والستُّون وأربعمائة  في معرفة منازلة “من أسدلْت عليه حجاب كنفي هو من ضنائني لا يعرفه أحد ولا يَعرف أحداً”.
System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





ولا زال رضي الله عنه يداوي الكثير من الأمراض عن طريق شرب الماء بشكل منتظم وبكميات كثيرة. فهو ينصح أن يتوقف المرء عن شرب الماء قبل وجبة الطعام بنصف ساعة فلا يشرب أثناء الطعام ولا بعده لمدة لا تقل عن ساعتين ونصف، ثم بعد ذلك يشرب قدر ما يستطيع. فشرب كأسين إلى أربع كاسات من الماء عند الوضوء لصلاة الفجر، يغسل الكليتين من الرواسب التي باتت بهما، ويطلق البول باتنظام، فلا يشكو صاحبه ولا يحتاج إلى غسيل الكلى في المستقبل.
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!