الفصل الأول في المعارف

الفصل الأول في المعارف

1 الباب الأول  في معرفة الروح الذي أخذت من تفصيل نشأته ما سطرته في هذا الكتاب وما كان بيني وبينه من الأسرار.
2 الباب الثَّاني  في معرفة مراتب الحروف والحركات من العالَم وما لها من الأسماء الحسنى ومعرفة الكلمات الَّتي توهِم التَّشبيه ومعرفة العِلم والعالِم والمعلوم.
3 الباب الثَّالث  في تنْزيه الحقِّ عمّا في طيِّ الكلمات الَّتي أُطلقت عليه في كتابه وعلى لسان رسوله عليه السَّلام من التَّشبيه والتجسيم.
4 الباب الرَّابع  في سبب بدء العالَم ونشئه ومراتب الأسماء الحسنى في العالَم.
5 الباب الخامس  في معرفة أسرار ﴿بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ﴾ من جهةٍ مّا لا من جميع وجوهه.
6 الباب السَّادس  في معرفة بدء الخلق الروحاني، ومن هو أوَّل موجود فيه، وممَّ وُجد، وفيم وُجد، وعلى أيّ مثال وُجد، ولِم وُجد، وما غايته؟ ومعرفة أفلاك العالَم الأكبر والأصغر.
7 الباب السَّابع  في معرفة بدء الجسوم الإنسانية وهو آخر موجود من العالم الأكبر.
8 الباب الثَّامن  في معرفة الأرض الَّتي خُلقت من بقيَّة خميرة طينة آدم عليه السلام وما فيها من الغرائب والعجائب وتسمّى أرض الحقيقة.
9 الباب التَّاسع  في معرفة وجود الأرواح النَّاريّة المارجيّة.
10 الباب العاشر  في معرفة دورة المُلك وأوَّل منفصل فيها عن أوَّل موجود وآخر منفصل فيها عن آخر منفصل عنه، وبماذا عُمِّر الموضع المنفصل عنه منهما وتمهيد الله هذه المملكة حتى جاء مليكها وما مرتبة العالم الذي بين عيسى عليه السلام وبين محمَّد صلّى الله عليه وسلّم.
11 الباب الحادي عشر  في معرفة آبائنا العلويات وأمهاتنا السفليات.
12 الباب الثَّاني عشر  في معرفة دورة سيد العالم محمَّد صلّى الله عليه وسلّم وأن الزمان في وقته استدار كهيئته يوم خلقه الله تعالى.
13 الباب الثَّالث عشر  في معرفة حملة العرش وهم إسرافيل وآدم وميكائيل وإبراهيم وجبريل ومحمَّد ورضوان ومالِك عليهم السلام.
14 الباب الرَّابع عشر  في معرفة أسرار أنبياء الأولياء وأقطاب الأمم من آدم إلى محمَّد عليهما السلام وأنّ القطب واحد منذ خلقه الله لَم يمت وأين مسكنه.
15 الباب الخامس عشر  في معرفة الأنفاس، ومعرفة أقطابها المحققين بها وأسرارهم.
16 الباب السَّادس عشر  في معرفة المنازل السفلية والعلوم الكونية، ومبدأ معرفة الحقّ تعالى منها، ومعرفة الأوتاد والأشخاص السَّبعة البدلاء ومن تولاهم من الأرواح العلوية، وترتيب أفلاكها.
17 الباب السَّابع عشر  في معرفة انتقال العلوم الكونية ونبذ من العلوم الإلهية الممدة الأصلية.
18 الباب الثَّامن عشر  في معرفة علم المتهجدين وما يتعلق به من المسائل ومقداره في مراتب العلوم وما يظهر منه من العلوم في الوجود الكوني.
19 الباب التَّاسع عشر  في سبب نقص العلوم وزيادتها وقوله تعالى وقل رب زدني علما وقوله عليه السلام إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من صدور العلماء ولكن يقبضه بقبض العلماء (كما ورد في) الحديث.
20 الباب الموفي عشرين  في معرفة العِلم العيسوي ومن أين جاء وإلى أين ينتهي وكيفيته وهل تعلق بطول العالَم أو بعرضه أو بهما.
21 الباب الحادي والعشرون  في معرفة ثلاثة علوم كونية وتوالج بعضها في بعض.
22 الباب الثَّاني والعشرون  في معرفة علم المنْزِل والمَنازل وترتيب جميع العلوم الكونية.
23 الباب الثَّالث والعشرون  في معرفة الأقطاب المصونين وأسرار منازل صونهم.
24 الباب الرَّابع والعشرون  في معرفة جاءت عن العلوم الكونية وما تتضمّنه من العجائب ومن حصّلها من العالَم ومراتب أقطابهم، وأسرار الاشتراك بين شريعتين، والقلوب المتعشّقة بالأنفاس وأصلها وإلى كم تنتهي منازلها.
25 الباب الخامس والعشرون  في معرفة وتدٍ مخصوصٍ معمِّرٍ، وأسرار الأقطاب المختصّين بأربعة أصنافٍ من العالَم، وسِرّ المنزل والمنازل ومن دخله من العالم.
26 الباب السَّادس والعشرون  في معرفة أقطاب الرُّموز وتلويحات من أسرارهم وعلومهم.
27 الباب السَّابع والعشرون  في معرفة أقطاب "صِل فقد نويت وصالك"، وهو من منازل العالَم النوراني، وأسرارهم.
28 الباب الثَّامن والعشرون  في معرفة أقطاب “ألم تر كيف”.
29 الباب التَّاسع والعشرون  في معرفة سرِّ سلمان الذي ألحقه بأهل البيت، والأقطاب الذين منهم ورثه، ومعرفة أسرارهم.
30 الباب الثلاثون  في معرفة الطبقة الأولى والثانية من الأقطاب الرُّكبانية.
31 الباب الحادي والثلاثون  في معرفة أصول الرُّكبان.
32 الباب الثَّاني والثلاثون  في معرفة الأقطاب المدبِّرين من الفرقة الثَّانية الرُّكبانية.
33 الباب الثَّالث والثلاثون  في معرفة الأقطاب النيّاتيين وأسرارهم وكيفية أصولهم.
34 الباب الرَّابع والثلاثون  في معرفة شخص تحقق في منزل الأنفاس فعاين بها أسراراً أذكرها.
35 الباب الخامس والثلاثون  في معرفة هذا الشخص المحقق في منزل الأنفاس وأسراره بعد موته.
36 الباب السَّادس والثلاثون  في معرفة العيسويين وأقطابهم وأصولهم.
37 الباب السَّابع والثلاثون  في معرفة الأقطاب العيسويين وأسرارهم.
38 الباب الثَّامن والثلاثون  في معرفة من اطَّلع على المقام المحمَّدي ولم ينله من الأقطاب.
39 الباب التَّاسع والثلاثون  في معرفة المنزل الذي ينحطُّ إليه الولي إذا طرده الحقُّ، عافانا الله وإيَّاك، وما يتعلَّق بهذا المنزل من العجائب والعلوم الإلهية، ومعرفة أسرار أقطاب هذا المنزل.
40 الباب الأربعون  في معرفة منزلٍ مجاورٍ لعلمٍ جزئيٍّ من علوم الكون وترتيبه وغرائبه وأقطابه.
41 الباب الحادي والأربعون  في معرفة أهل الليل واختلاف طبقاتهم وتباينهم في مراتبهم وأسرار أقطابهم.
42 الباب الثَّاني والأربعون  في معرفة الفتوَّة والفتيان ومنازلهم وطبقاتهم وأسرار أقطابهم.
43 الباب الثَّالث والأربعون  في معرفة جماعة من أقطاب الورعين وعامَّة ذلك المقام.
44 الباب الرَّابع والأربعون  في معرفة البهاليل وأئمتهم في البهللة.
45 الباب الخامس والأربعون  في معرفة من عاد بعدما وصل، ومن جعله يعود.
46 الباب السَّادس والأربعون  في معرفة العلم القليل ومن حصَّله من الصالحين.
47 الباب السَّابع والأربعون  في معرفة أسرار ووصف المنازل السُّفلية ومقاماتها، وكيف يرتاح العارف عند ذكره بدايته فيحنُّ إليها مع علوِّ مقامه وما السرُّ الذي يتجلّى له حتى يدعوه إلى ذلك.
48 الباب الثَّامن والأربعون  في معرفة “إنما كان كذا لكذا”.
49 الباب التَّاسع والأربعون  في معرفة “إني لأجد نفس الرحمن من قِبل اليمن”، ومعرفة هذا المنزل ورجاله.
50 الباب الخمسون  في معرفة رجال الحيرة والعجز.
51 الباب الحادي والخمسون  في معرفة رجالٍ من أهل الورع قد تحققوا بمنزل نَفَس الرحمن.
52 الباب الثَّاني والخمسون  في معرفة السبب الذي يهرب منه المكاشف من حضرة الغيب إلى عالَم الشهادة.
53 الباب الثَّالث والخمسون  في معرفة ما يُلقي المريد على نفسه من وظائف الأعمال قبل وجود الشيخ.
54 الباب الرَّابع والخمسون  في معرفة الإشارات.
55 الباب الخامس والخمسون  في معرفة الخواطر الشيطانية.
56 الباب السَّادس والخمسون  في معرفة الاستقراء وصحته وسقمه.
57 الباب السَّابع والخمسون  في معرفة تحصيل علم الإلهام بنوعٍ مّا من أنواع الاستدلال، ومعرفة النفْس.
58 الباب الثَّامن والخمسون  في معرفة أسرار أهل الإلهام المستدلّين، ومعرفة علم إلهي فاضَ على القلب ففرَّق خواطره وشتَّتها.
59 الباب التَّاسع والخمسون  في معرفة الزَّمان الموجود والمقدَّر.
60 الباب الستُّون  في معرفة العناصر وسلطان العالَم العلوي على العالَم السفلي وفي أيِّ دورة كان وجود هذا العالَم الإنساني من دورات الفلك الأقصى وأيِّ روحانية تنظُرنا.
61 الباب الحادي والستُّون  في معرفة جهنم وأعظم المخلوقات عذاباً فيها، ومعرفة بعض العالَم العلوي.
62 الباب الثَّاني والستُّون  في معرفة مراتب النَّار.
63 الباب الثَّالث والستُّون  في معرفة بقاء النَّاس في البرزخ بين الدنيا والبعث.
64 الباب الرَّابع والستُّون  في معرفة القيامة ومنازلها وكيفيَّة البعث.
65 الباب الخامس والستُّون  في معرفة الجنَّة ومنازلها ودرجاتها وما يتعلق بهذا الباب.
66 الباب السَّادس والستُّون  في معرفة سرِّ الشريعة ظاهراً وباطناً وأيّ اسمٍ أوجدها.
67 الباب السَّابع والستُّون  في معرفة “لا إله إلا الله محمَّد رسول الله”.
68 الباب الثَّامن والستُّون  في معرفة أسرار الطهارة.
69 الباب التَّاسع والستُّون  في معرفة أسرار الصلاة.
70 الباب السَّبعون  في معرفة أسرار الزكاة.
71 الباب الحادي والسَّبعون  في معرفة أسرار الصيام.
72 الباب الثَّاني والسَّبعون  في معرفة أسرار الحج، ومعرفة مناسكه وآيات بيته المكرَّم وما أشهدني الحقُّ عند طوافي بالبيت من أسرار الطواف.
73 الباب الثَّالث والسَّبعون  في معرفة عدد ما يحصل من الأسرار للمشاهد عند المقابلة والانحراف وعلى كم ينحرف من المقابلة.
System.String[]

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: