لغة الجبال

 

لغة الجبال

   

 منذ متى أنت هنا واقفٌ
 يا أيها الجبل الشامخ كالعُقابْ
 ولماذا تؤثر الصمت هكذا
 وأنت ممتلئٌ كلاما كالكتابْ
 هل صمتك هذا كله حكمةٌ
 أم أنّه خجلٌ
 أم أنه مكرٌ
 أم أنه خوف من العِقاب
 لو لم تكن جبلاً صامتاً
 لكنت، منذ زمن، سُوّيت بالتراب
 لو لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب
 لماذا لا تجيب !
 وإلى متى سوف تبقى صامتاً
 وتفضّل العيش في هذا الضباب
 والناس حولك يسرحون ويمرحون
 غير آبهين
 يحسبونك جامداً
 وأنت تمرّ مرّ السحاب
 
   
 منذ متى أنت هنا واقف
 تراقب الأحداث من غير انفعال
 فكم رأيتَ من حضاراتٍ،
 ودولٍ تُبنى، ودولٍ تُزال
 كم مرّ عليك الكثير من القبائل والأجيال
 فلماذا أنت تبقى هكذا، صامتا كالكتاب
 وفيك مكتوب تاريخ الأمم
 وعلى صخورك نُقشت كلُّ الأحاديث الطوال
 لمن تخبّئ كلَّ هذه الأسرار
 وأنت لا شكّ إلى زوال
 لماذا لا تجيب
 أم أنت لم تسمع السؤال!
 إن لم تكن تحسن الكلام
 فلماذا كلّما خاطبتك تردّد المقال!
 لماذا كلما سألتك تردّ عليّ بنفس السؤال؟!
 هل هذا هو الصدى؟
 أم أننا نحن الذين لا نفهم لغة الجبال

 

محمد حاج يوسف، العين 25/4/2006

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad:





إن الرابطة في حقيقتها هي كمال المحبة وحسن الاتباع، والالتزام بالعهد الذي قام بين الشيخ والمريد، وتحليل الحلال وتحريم الحرام، والإكثار من الذكر والطاعة بقدر الاستطاعة، فعندما يلتزم المريد ببنود العهد تقوى العلاقة بينه وبين الشيخ وإن لم يستحضر صورة الشيخ. وما فائدة أن يستحضر المريد صورة الشيخ في كلِّ لحظة وهو ناقض لعهده، مخالف لشيخه ولدينه؟
فضيلة الشيخ الدكتور رمضان صبحي ديب الدمشقي [الفصل السابع من كتاب إيجاز البيان عن سيرة فضيلة الشيخ رمضان - -]

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!