أشرقت شمس الهدى

 

أشرقت شمس الهدى

  

أَشْرَقَتْ شَمْسُ الْهُدَى فَوْقَ الْمَدَى *** فَانْطَوَى الْلَّيْلُ وَبِالصُّبْحِ ابْتَدَا
زَمَنُ الْعَدْلِ بِعَهْدِ الْمُصْطَفَى *** وَانْتَهَى عَهْدُ الْضَلَالَةِ وَالعِدَا
فَغَدَا الْكَوْنُ ضِياءً نَاصِعاً *** بَعْدَمَا كَانَ ظَلَاماً أَسْوَدَا
بَعْدَمَا كُنَّا نَهِيمُ بِجَهْلِنَا *** أَرْسَلَ اللهُ إِلَيْنَا أَحْمَدَا
رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ جَمِيعِهِمْ *** فَهَدَى النَّاسَ وَكَانَ الْمُرْشِدَا
كَانَ فِي الْأَرْضِ أَمِيناً صَادِقاً *** فِي السَّمَاءِ مَحْمُوداً مُحَمَّدَا
وَمَضَـى بِنَشْـرِ الدِّينِ دُونَ كَلَالَةٍ *** مُنْذِراً وَمُبَشِّـراً وَمُوَحِّدَا
حَطَّمَ الْأَوْثَانَ وَاخْتَارَ لَنَا *** مَنْبَعَ الدِّينِ الْحَنِيفِ مَوْرِدَا
حَتَّى أَتَمَّ اللهُ فِيِهِ نُورَهُ *** وَغَدَا الْإِسْلَامُ دِيناً خَالِدَا
صَلَّى عَلَيْكَ اللهُ يَا نُورَ الْهُدَى *** كُلَّمَا غَنَّى الْحَمَامُ وَغَرَّدَا
كُلَّمَا هَبَّتْ نُسَيْمَاتُ الصَّبَا *** عَدَّ الرِّمَالِ وَعَدَّ حَبَّاتِ النَّدَى
عَدَّ نُجُومِ اللَّيْلِ، عَدَّ ظَلَامِهِ، *** عَدَّ ضِيَاءِ الشَّمْسِ، دَوْماً سَرْمَدَا

 

  من كتاب الســــــــــــعادة في طريق العبادة (سير ومناقب شيوخ الطريقة النقشبندية)

The Meccan Revelations Website:


The Sun from the West:


The Single Monad: